دوليةمجتمعوطنية

الكتابة الإقليمية لحزب الإستقلال بالمحمدية تنظم دورة تكوينية في التنمية الذاتية تحت عنوان التحليل الإستراتيجي للذات ومفاتيح النجاح

في إطار الدينامية الوطنية الجديدة لحزب الإستقلال والتي تستمد كنهها من رؤية استباقية وبراغماتية تسهم في استباق الرهانات التي ستواجه حزب الإستقلال في الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة. وضمن فعاليات الأنشطة الرمضانية بمختلف أقاليم وجهات المملكة، نظمت الكتابة الإقليمية لحزب الإستقلال وبمشاركة الشبيبة الإستقلالية وتنظيماتها الموازية بحاضرة مدينة الزهور المحمدية مساء يوم السبت 25 ماي 2019 دورة تكوينية في مجال التنمية الذاتية والتي اختير لها موضوع{ التحليل الإستراتيجي للذات ومفاتيح النجاح }.
وقد افتتح اشغال هذه الأمسية الفكرية السيد أحمد كحيل المفتش الإقليمي للحزب بمدينة المحمدية، بكلمة ترحيبية بالحضور وعلى رأسهم الأستاذ والكوتش توفيق ناهض وشكره على قبول دعوة مناضلي حزب الإستقلال بمختلف تنظيماته بالمحمدية لتنشيط فعاليات هذه الدورة التكوينية وذلك لما لها من اهمية خصوصا لذى فئة الشباب.
وعرفت ورشات هذه الدورة التكوينية الاشتغال على مضامين بناء الذات وإعادة الثقة في القدرات الشخصية ، من اجل النهوض بمكانة الفرد داخل، ومناقشة البدائل الممكنة التي يراها الحزب كفيلة بتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة.
واعتبر المشاركون أن هذه الدورة التكوينية تشكل مساهمة فكرية وبادرة إيجابية من قيادة الحزب بالأقليم من اجل إعادة الثقة خصوصا حول النموذج التنموي الجديد الذي جاءت به قيادة الحزب ، وذلك لما يتناوله من قضايا يعتبرها المغاربة ذات أولوية، وهي التشغيل، والتعليم والصحة، مشددين على أن المسار الثقة هو تأسيس لعقد ثقة جديد مع المواطنات والمواطنين، وحزب الأستقلال اليوم عمل خارطة طريق من أجل بلورة هذه الرؤية على طرح أرضية للنقاش، وذلك من أجل التمكن من تقديم مقترحات عملية لتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين في مجموعة من المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: