المغرب يحفظ ماء وجه المنتخبات العربية في الجولة الأولى من “كان الكاميرون” – العمق المغربي

0


العمق الرياضي
أسدل الستار، مساء أمس الأربعاء، على مباريات المنتخبات العربية في الجولة الأولى من نهائيات كأس أمم إفريقيا المقامة بالكاميرون إلى غاية 6 فبراير المقبل.

وحفظ المنتخب المغربي ماء وجه المنتخبات العربية خلال هذه الجولة، باعتباره الوحيد الذي حقق الانتصار على حساب نظيره الغاني، بهدف سفيان بوفال في الدقائق الأخيرة من اللقاء.

وبهذا الانتصار يكون “أسود الأطلس” المنتخب العربي الوحيد الذي يحقق الفوز في الجولة الأولى، علما أن أبناء وحيد حاليلوزيتش، ستواجه جزر القمر الجمعة المقبل بداية من الساعة الخامسة عصرا على أرضية ملعب أحمد أهيدجو.

ولحساب المجموعة ذاتها، انقاد منتخب جزر القمر للهزيمة أمام الغابون بهدف دون رد، في مشاركتهم الأولى في التاريخ في البطولة الإفريقية، علما أن هذا اللقاء غاب عنها نجما “الفهود”، بيير إيمريك أوباميونغ وليمينا، بسبب إصبتهم بفيروس “كورونا”.

سيراليون “المغمور” يحرج الجزائر “البطل”

أجبر منتخب سيراليون نظيره الجزائري على نتيجة التعادل السلبي، وذلك لحساب الجولة الأولى من المجموعة الخامسة، في مباراة ظهر فيها أشبال جمال بلماضي عاجزين على الوصول لمرمى حارس سيراليون، ذو 22 سنة، الذي توج بجائزة “رجل المباراة”.

ووجد المنتخب الجزائري صعوبات كبيرة خلال الجولة الأولى حيث ظهر لاعبو “الخضر” متأثرين بالحرارة المرتفعة التي تعرفها الكاميرون والرطوبة العالية، ورغم تحسن أداء زملاء رياض محرز خلال الجولة الثانية إلا أن النتيجة ظلت على حالها، ليفشل المنتخب الجزائري في تحقيق فوزه الأول بالبطولة.

وينافس منتخب الجزائر في المجموعة الخامسة ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2021 في الكاميرون مع كل من، ساحل العاج وسيراليون وغينيا الإستوائية، علما أن “الخضر” سيواجهون في المباراة الثانية منتخب غينبا الاستوائية.

مصر وهزيمة مخيبة أمام نيجيريا والسودان تخط نقطة من غينيا بيساو

مني المنتخب المصري بالهزيمة بهدف دون رد أمام نظيره المصري، في لقاء حمل فيه الشعب المصري مسؤولية الهزيمة لمدرب ”الفراعنة”، كارلوس كيروش، معتبرين أنه كان السبب الرئيسي في هذه الخسارة بفعل النهج التكتيكي الخاطئ الذي بدأ به اللقاء، إضافة لسوء تمركز اللاعبين على أرضية الميدان، وعدم الاستفادة من القدرات الكبيرة لنجم ليفربول، محمد صلاح.

سجل كيليتشي إيهانتشو هدف تقدم منتخب نيجيريا في الدقيقة 30 من تسديدة قوية سكنت مرمى الشناوي، ليحقق النسور أول انتصار في البطولة، فيما سيكون على زملاء محمد صلاح التعويض في المباريات المقبلة، في مجموعة تضم أيضا السودان وغينيا بيساو.

وتجنب المنتخب السوداني الهزيمة أمام غينيا بيساو، محققا تعادلا سلبيا ثمينا، بعد إضاعة غينيا لركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المواجهة بإثر تألق لافت لحارسها، أبو عشرين.

هزيمة لتونس مع وقف التنفيذ

وضعية تونس لم تكن أفضل حالا من مصر، حيث مني “نسور قرطاج بالهزيمة أمام مالي بهدف دون رد من ركلة جزاء مع إضاعة زملاء وهبي خزري لركلة أخرى، في مباراة أسالت مدادا كبيرا بسبب المجزرة التحكيمية للزامبي، جاني سيكازوي.

فبعد أن أعلن الحكم الزامبي، جاني سيكازوي، نهاية اللقاء في الدقيقة 89، دعا الحكم لاعبي منتخب تونس ومالي، إلي النزول إلي أرضية الملعب واستكمال المباراة، وهو الطلب الذي استجاب له المنتخب المالي، فيما رفضه “نسور قرطاج”، متشبثين بتطبيق القانون وإعادة اللقاء.

وعلى ضوء هذه الوقائع، قرر الحكم الرابع، الذي عوض سيكازوي، اعتبار المنتخب المالي منتصرة في اللقاء، وسط غضب واحتجاج كبيرين من البعثة التونسية، التي تقدمت باعتراض لدى الاتحاد الإفريقي مطالبة بإعادة المواجهة.

وقرر سيكازوري إنهاء اللقاء قبل دقيقة على صافرة النهاية وذلك عند الدقيقة 89 من المباراة، دون إضافة أي وقت إضافي رغم التوقفات الكثيرة التي طبعة الجولة الثانية، حيث تمت العودة لتقنية “الفار” في أكثر من مناسبة فضلا عن الإعلان عن ركلتي جزاء، وتوقيف اللقاء في حدود الدقيقة 78 لمنح الفصة للاعبين لالتقاط أنفاسهم بسبب الحرارة المرتفعة.

كما تواصلت فضائح الحكم الزامبي عندما صفر نهاية اللقاء في الدقيقة 85، قبل أن يستدرك ويعيد اللاعبين لرقعة الميدان، غير أنه لم يمهلهم سوى 4 دقائق إضافية ونصف للإعلان على نهاية المواجهة.

موريتانيا تنهزم أمام الملتحق الجديد غامبيا

قص المنتخب الموريتاني شريط مواجهاته بكأس إفريقيا بالهزيمة بهدف دون رد أمام جامبيا، حيث نجح اللاعب أبلي جالو في منح منتخب بلاده جامبيا التقدم بهدف في مرمى موريتانيا، حيث جاء الهدف في الدقيقة العاشرة من عمر المباراة ليصبح أول أهداف جامبيا في تاريخ كأس الأمم الإفريقية.

فيما يدخل المرابطون بطولة كأس الأمم الإفريقية للمرة الثانية في تاريخهم بعد ظهور الفريق في منافسات المسابقة الماضية التي أقيمت بمصر في 2019.

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: