حوادث

خطير…”غسالة موتى”تكشف جريمة قتل بشعة وتبرئ “الجن” من التهمة

كشف مصدر اعلامي أن غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة،قضت مساء  الثلاثاء، ب 20 سنة سجنا نافذة في حق شخصا اتهم بقتل زوجته الشابة، بعد متابعته بجناية الضرب والجرح المفضي إلى الموت دون نية إحداث

و حسب ما أفاد به المصدر، فإن “غسالة موتى” و مساعدتها، اكتشفتا أثار ضرب على جثة الزوجة القاصر، فقاما بتبليغ مصالح الأمن، التي فتحت تحقيق في الموضوع، لينكشف أمر مقتل الزوجة  على يد زوجها لذي يشتغل مستخدما بالمركب الكيماوي الجرف الأصفر ويبلغ من العمر حوالي 26 سنة،، و الذي ادعا  أنه كان بصدد علاجها في حصة للرقية من أجل «إخراج جن يسكن جسدها ».

و أضاف نفس المصدر أن المحكمة  قضت أيضا، بـ3 أشهر حبسا نافذا في حق تقني جماعي، بعد إدانته بجنحة الارتشاء بعدما كان سلم المتهم شهادة الدفن لزوجته مقابل مبلغ مالي قدره 200 درهم كما جاء في تصريحات الموقوفين.

هذا وصرح الزوج، يضيف المصدر  بأنه لم يتعمد قتل شريكة حياته، لكنه أقر أنه كان يعتزم صرعها من الجن، بتوجيه الضرب إليها بطريقة قوية ما أزهق روحها في الحين.

عن موقع : فاس نيوز ميديا 

الإعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: