سائقو “الطاكسيات” يستعدون لإضراب وطني يوم عاشوراء

0

يستعد مهنيو قطاع سيارات الأجرة، بصنفيها الكبير والصغير، لخوض إضراب وطني عن العمل، يوم غد الخميس؛ احتجاجا على قرار الحكومة الأخير، الرامي إلى تخفيض الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي إلى 50 في المائة، بدلا من 75 في المائة المعمول بها سلفا، في ظل ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كوفيد-19.

وأصدرت أزيد من عشر نقابات مهنية وطنية بلاغا، أوضحت فيه أسباب الإضراب الوطني المرتقب، التي يعيشها المهنيون في قطاع سيارات الأجرة في المغرب، واحتجاحا، ضد ما أسموه “الحكرة والتهميش، والإقصاء”.

وفي هذا السياق، قال عبد العزيز صبري، الكاتب العام للكونفدرالية العامة لسائقي سيارات الأجرة، اليوم الأربعاء في تصريح لـ”اليوم 24′′، إن المهنيين في هذا القطاع الخدماتي يستعدون إلى إضراب وطني، يوم غد الخميس، بسبب ما يعانونه من “القرارات الحكومية، المتعلقة بتخفيض عدد المقاعد بنسبة 50 في المائة، والتي يتم تنفيذها في حق مهنيي قطاع سيارات الأجرة فقط”.

وأضاف المتحدث نفسه أن المهنيين في هذا القطاع الخدماتي ينتقدون غياب الحوار مع وزارة الداخلية، فضلا عن الظلم، الذي يعيشه المهنيون جراء الأحكام القضائية، التي تنص على فسخ العقود، بين المهنيين، وأصحاب الماذونيات.

وعبر مهنيو قطاع سيارات الأجرة، بصنفيها الكبير والصغير، عن استيائهم مما أسموه ”صمت الحكومة المغربية، التي لا تحرك ساكنا للتفاوض مع المحتجين، من أجل الخروج بحلول تخفف من الأزمات الاجتماعية والاقتصادية”.

وقبل أسابيع قررت الحكومة تخفيض الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي إلى 50 في المائة، بدلا من 75 في المائة المعمول بها سلفا، في ظل ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كوفيد-19.

المصدر اليوم 24

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: