فن

يوم دراسي حول موضوع”: أراضي الجموع بجهة درعة تافيلالت :من اجل سياسة عمومية فعلية ضامنة للمساواة و العدالة الاجتماعية “

يندرج اليوم الدراسي الذي نظمته جمعية الالفية الثالثة لتنمية الفعل الجمعوي بالجنوب الشرقي يوم السبت 28 اكتوبر 2017 بقلعة مكونة بإقليم تنغير، حول موضوع : اراضي الجموع بجهة درعة تافيلالت من اجل سياسة عمومية فعلية ضامنة للمساواة و العدالة الاجتماعية ،في إطار تعزيز دور المجتمع المدني في المساهمة وتتبع و تقييم السياسات العمومية و تفعيل تطوير آليات الرصد و المتابعة للسياسات العمومية في مجال تدبير أراضي الجموع بجهة درعة تافيلالت خصوصا و على المستوى الوطني عموما، وتماشيا مع الدور الرقابي للمجتمع المدني الذي ما فتئ يتطلع به بغية تعزيز مبادئ الحكامة الجيدة في تدبير هذا الملف .
و قد ساهم في تنشيط هذا اللقاء اساتذة جامعيون الذين ناقشوا مؤشرات تتبع السياسات العمومية في تدبير اراضي خاصة مع الدينامية المدنية التي يعرفها المجتمع المدني و التي كانت جمعية الالفية الثالثة سباقة في طرح هذا الملف للنقاش العمومي .
كما عرف اللقاء تقاسم تجارب رائدة في الدفاع على الاراضي الجماعية و الاستثمار الذي يجعل اراضي الجماعية رافعة للتنمية الحقيقية للسكان و خاصة الشباب و النساء بإعتبار ان هذه الفئتين ، الاكثر حرمانا من حقوقها الاقتصادية و الاجتماعية و هنا نخص بالذكر استعراض تجربة الجماعة السلالية بإبن الصميم بإقليم ايفران و تجربة تدبير اراضي الجموع بجهة درعة تافيلالت، خاصة الوقوف على الفرص المتاحة و معيقات التنمية نمودج واحة تودغى بإقليم تنغير.
وطالب المشاركون و المشاركات إلى تعزيز الولوج للثروات و الموارد الطبيعية بشكل عادل و متساو و خاصة بالنسبة للنساء السلاليات و الشباب و إلى تفعيل المناخ الديمقراطي داخل الجماعات السلالية باعتبارها احد الفاعلين الأساسيين في التنمية المحلية . ،و الى مراعاة الوضعية الاجتماعية لنواب و نائبات اراضي الجموع و الى ربط المسؤولية بالمحاسبة.

ايوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: