فضاءات مختلفة
أخر الأخبار

إقبال جماهيري كبير بمهرجان بالوما للفروسية التقليدية

حتفالية كبيرة يشهدها شاطئ بالوما بزناتة هذه الأيام، تزامنا مع موسم التبوريدة الذي تنظمه الفيدرالية الزناتية للتبوريدة التي يرأسها محمد الضاوي على مدى أربعة أيام. وتعرف المنطقة، رواجا كبيرا، وحضورا واسعا لآلاف المواطنين والمواطنات المتعطشات لمثل هذه التظاهرات خصوصا في الفترة الصيفية. وغصت جنبات الطريق الساحلية بين المحمدية والدار البيضاء، بمئات السيارات، والدراجات النارية، التي أبى مستعملوها إلا أن يحلوا بشاطئ بالوما لمتابعة عروض التبوريدة. وأبدعت العشرات من “السربات” التي دأبت على المشاركة سنويا في هذا الموسم، في عروضها، وطلقاتها النارية التي كانت منسجمة فيما بينها، وسط تطاير الغبار من تحت أقدام الخيول، ما زاد المشهد جمالية أكبر. وعبر العديد من زوار الموسم، عن سعادتهم بهذه التظاهرة الكبيرة التي تساهم في التعريف بمنطقة زناتة، وكذا لكونها شكلت فرصة لهم للترويح عن أنفسهم والخروج من الروتين اليومي. كما شكلت هذه التظاهرة، بحسب العديد من الشباب، فرصة لهم للحصول على مورد رزق خلال هذه الأيام، حيث البعض منهم اشتغل حارسا للسيارات، والبعض الآخر بائعا للحلويات وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: