مجتمع

الجمعية المغربية شباب الخير للأعمال الإجتماعية تقوم بزيارة للأطفال المتخلى عنهم بمستشفى الحسن الثاني بسطات .

توعية الساكنة وإحياء معاني التضامن والتآزر، هو من الأدوار الكبيرة الذي تلعبه الجمعيات ،وفي هذا الصدد، قامت الجمعية المغربية شباب الخير للأعمال الاجتماعية ،بزيارة لمستشفى الحسن الثاني بسطات ،وإحياء صبيحة للأطفال المتخلى عنهم، والاطلاع على هاته الفئة التي تحتاج إلى العناية والدعم. والقيام بمثل هاته الزيارة، التي تضم أطفالا تخلت عنهم أمهاتهم بطريقة غير إنسانية في الشارع، فيه الكثير من الثواب.
زيارة المكتب المسير وأعضاء جمعية شباب الخير أدخلت بهجة كبيرة في نفوس أطفال، يعانون شُحّا كبيرا في مجال الرأفة والحنان .
السيد محسن الدغناني كاتب عام الجمعية، أعرب عن سعادته لتنظيم هذه الزيارة رفقة الأعضاء ،حيث قال للصحافة نحن جد سعداء، ونريد إدخال السعادة والسرور في قلوب هاته الشريحة، التي تعاني من نقص في الحنان هذا واستفاد الأطفال من ورشة للرسم ، وأناشيد فضلا عن إهداءهم مجموعة من الحلويات واللباس الجديد ، وحليب الأطفال، وملابس تقليدية.

وذكر السيد محسن الدغناني للجريدة، بأنه ومنذ وصولنا للمستشفى تم استقبالنا من طرف المسؤولين و المشرفين على جناح الأطفال المتخلى عنهم حيث أن هذه الزيارة بفضل جهود المحسنين وأعضاء الجمعية أدخلت البهجة في نفوس الأطفال ، وكشف كاتب عام الجمعية ، أنه تم تقديم عدة هدايا وألعاب ومجموعة من المواد الغدائية المختلفة. كما تقدم بالشكر إلى جميع المحسنين الذين ساهموا سواء بالقليل أو الكثير من أجل إدخال السعادة في قلوب هذه الفئة الصغيرة ،وإدماجها في المجتمع، من خلال إستغلال المناسبات الوطنية والدينية وعلى سبيل المثال، يضيف ذات المتحدث ، يتم إلباس الأطفال ملابس تقليدية وتقديم بعض الهدايا .
ومن هذا المنبر نطلب من جميع الجمعيات القيام بزيارة لمراكز الأطفال المتخلى عنهم وإدخال الفرحة في قلوبهم الصغيرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: