زناتة والنواحيفي الواجهة

الحكم ب8 سنوات سجنا على جزاري اللحوم الفاسدة بالمحمدية

قضت المحكمة الابتدائية بالمحمدية، أخيرا، بإدانة شخصين يمتهنان الجزارة متخصصين في الذبيحة السرية، واللحوم الفاسدة بمحلين بالمحمدية،ب 4سنوات حبسا نافدا، وغرامة مالية نافذة لفائدة صندوق الدولة، قدرها 24 ألف درهم لكل واحد منهما.
وطالب ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية بأقصى العقوبات في حق المتهمين، مطالبا بالإدانة ليكونا عبرة لكل من يفكر في استغلال اللحم الفاسد، من أجل مكاسب مالية غير شرعية على حساب صحة وسلامة المواطنين.
ويأتي هدا الحكم بعد أن توصلت لجنة أمنية لمراقبة جودة المواد الغذائية، الخميس قبل الماضي، بمحلي جزارة بمدينة المحمدية، بمعلومة مفادها أن مالك المحلين يبيع الذبائح السرية. وحجزت اللجنة المشكلة من ممثلين عن الأمن الوطني والسلطة المحلية ومكتب حفظ الصحة كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة، وتم حجز 624 كيلوغراما من اللحوم الفاسدة داخل المحل الأول، و132 كيلوغرام بالمحل الثاني. كما قامت اللجنة بإغلاق وتشميع المحلين، في وقت اعتقلت فيه المصالح الأمنية الجزارين المسيرين للمحلين بتعليمات من النيابة العامة، ووضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: