رياضة

الرجاء يحقق المطلوب ويهزم مازيمبي بثنائية نظيفة

حقّق فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم فوزا هاما بهدفين دون رد على حساب ضيفه مازيمبي الكونغولي، في مباراة ذهاب دور ربع نهائي مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

ومع بداية مجريات الشوط الأول اضطر جمال سلامي لإجراء تبديل والدفع بعمر بوطيب بعد إصابة عبد الرحيم شاكير، قبل أن يتمكن المهاجم مالانغو من هز الشباك برأسية مركزة من ركنية في حدود الدقيقة السادسة.

وواصل أبناء سلامي، ضغطهم الهجومي على معترك الفريق الكونغولي، غير أن تحركات عناصر الخط الأمامي لم تكن بالشكل الكافي لتجاوز خط دفاع مازيمبي، في المقابل اعتمد لاعبو هذا الأخير على الكرات المرتدة والثابتة والتسديد من خارج المعترك.

وحاول لاعبو مازيمبي مباغتة دفاع الرجاء في الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول، من خلال ضغطهم على “النسور” وتهديد مرمى أنس الزنيتي، في بعض الكرات، قبل أن تنهي صافرة الحكم جاني سيكازوي، تفاصيل الجولة الأولى بتقدم الرجاء بهدف نظيف.

وبدأ الفريق الكونغولي أطوار الشوط الثاني بشكل جيد، الشيء الذي فرض على العناصر الرجاوية التعامل بحذر والانكماش في نصف ملعبهم خوفا من تلقي شباك الزنيتي للهدف، ما أثر كثيرا على مردودهم الهجومي في الشوط الثاني.

وفي حدود الدقيقة 79 تمكن بدر بانون، من تعزيز النتيجة بهدف ثان من رأسية قوية بعد تمريرة جانبية محكمة من رفيقه محسن متولي، ليحسم بذلك الفريق المغربي مباراة الذهاب بثنائية نظيفة في انتظار مباراة الإياب.

 

المصدر
هسبورت - سعيد إبراهيم الحاج

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: