وطنية

العثماني توجهٓ للقصر لوضع إستقالته من رئاسة الحكومة وغادرٓ لوِجهة مجهولة !!

ورد صباح اليوم الإثنين أن سعد الدين العثماني، توجه الى القصر الملكي لوضع إستقالته من رئاسة الحكومة.

مصادر مقربة من زعيم ‘العدالة والتنمية’ كشفت أن ‘العثماني’ وصل الى الباب المسدود في إقناع ‘بنكيران’ للعدول عن ‘التحرش’ به بمطالبته بشكل مستمر تقديم إستقالته للخروج بـ’رأس مرفوع’ آخرها، أمس الأحد حينما دعاه الى ترك كرسي رئاسة الحكومة بسبب مشروع قانون التربية والتعليم.

و تضيف مصادرنا، أن العثماني وإثر إجتماع  فجر اليوم الاثنين بكل من مصطفى الرميد وزير الدولة في حقوق الانسان و سليمان العمراني نائب أمين عام حزب ‘العدالة والتنمية’ قرر التوجه باستقالته من رئاسة الحكومة.

و حسب ذات المصادر، فان العثماني لم يقوى على ترك كرسي رئاسة الحكومة، ليُقرر بعد وصوله لمدخل القصر الملكي العودة الى منزله بعد تفكير عميق في معاش ‘بنكيران’.

وتبين بعد هذا التفكير العميق للعثماني أن معاش 7 ملايين سيكون مُهدداً بهذه الخطوة، وترك كرسي رئاسة الحكومة لن يكون سوى كذبة أبريل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: