في الواجهةوطنية

“الكساب” المغربي يتألم في صمت

الكل أصبح يعرف الوضعية المالية المزرية ، التي أصبح يعيشها “الكساب” المغربي ، بسبب تراجع أثمنة رؤوس الأغنام ، والناتجة عن كثرة العرض و قلة الطلب ، مما أدى إلى أزمة مالية خانقة داخل سوق الماشية ، ألقت بظلالها على مربي الماشية ، خصوصا ان عيد الأضحى المبارك بات على الأبواب.

وتعتبر الأيام القليلة التي تسبق عيد الأضحى المبارك، هي الفرصة الذهبية لمربي وبائعي الماشية ،من أجل تحسين وضعهم الاقتصادي ، لكن هذا الموسم جرت الرياح بما لا تشتهي سفن الفلاحين.

نظرا لعدة ظروف أثرت على سوق الماشية ، حيث تزامنت ايام العيد مع فترة كورونا التي أثرت على مدخول المواطنين، بالإضافة ان موسم الفلاحي خلال هذه السنة لم يكن جيدا ، بسبب تأخر الأمطار التي ادت إلى غلاء أسعار العلف ، و تكاليف الإنتاج.

كل هذه العوامل جعلت “الكساب” المغربي او الفلاح بصفة عامة يعيش أزمة مالية خانقة غير مسبوقة .

زناتة نيوز / إبراهيم القدوري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: