مجتمع

النساء والسياسة في عصر التحديات الطريق نحو الديمقراطية والدمقرطة المستدامة

اختتمت فعاليات المؤتمر الدولي الذي انعقد في الفترة الممتدة من 24 إلى 26 أكتوبر 2017 ، بفندق ازغور بورززات ، الذي اشرفت على  تنظيمه الكلية المتعددة التخصصات ابن زهر بورززات تحت شعار “المرأة و السياسة في زمن التحديات : الطريق نحو الديموقراطية و الدمقرطة .

وكان ذلك بشراكة مع مركز الأبحاث المتعلقة بالمرأة ودراسات الجندر بجامعة ويسكونسين ماديسون بالولايات المتحدة الأمريكية ، و المركز الوطني للأبحاث العلمية بالمغرب ، إلى جانب مؤسسات محلية أخرى .

وقد تمحورت أشغال المؤتمر حول مجموعة من القضايا كلها تنصب في موضوع المرأة ، المساواة ، الديموقراطية و السياسة .. كما نجح في توفير أرضية خصبة للنقاش والحوار بين نخبة متميزة من الطلبة الباحثين ، الأساتذة ، الاخصائين و باقي المهتمين من الحضور بالمجال . على رأسهم د. فاطمة صديقي ،استاذة في اللسانيات و النوع الاجتماعي ، إلى جانب درود داهليرب أستاذة العلوم السياسة بجامعة ستوكهولم بالسويد، و إيلي ماري تريب أستاذة في العلوم النسائية و السياسية من جامعة ويسكونسين ماديسون بأمريكا، كلهن ناقشن واقع المرأة في ظل التحديات والتحولات الإجتماعية ، السياسية و الثقافية التي يشهدها العالم، والتي تعيق مسيرتها نحو التميز .

تم الوقوف على محاور عدة في المؤتمرمنها : دور المرأة و الحركات النسائية في دعم الديموقراطية ومحاربة أشكال التطرّف ، آفاق تطور حقها السياسي ، و إسهامها في عمليات صنع القرار و ممارسة السلطة ، و التي تعتبر مطلبا لتحقيق و الدفع بعجلة التنمية ، وكذا دراسة العلاقة بين تمكينها سياسيا وبين إرساء مبادئ الديمقراطية و الدمقرطة ، التي يستحيل الحديث عنهما مادامت مشاركتها السياسية و عمليات اتخاذ القرار محدودة .

كما تم التطرق إلى دور المؤسسات الدولية في تعزيز مبدأ المساواة بين الجنسين، والذي سيخول لها حق الوصول إلى مواقع الريادة و القرار إلى جانب الرجل، في مجتمعات لا زالت تتحفظ من دورها القيادي في ظل التقاليد المتحجرة ، التي لا تقر ولا تعترف لا بمبدأ المناصفة ولا بمجهوداتها .

اختتم المؤتمر وخرج المشاركون بتوصيات عدة تتمثل في ضرورة تمكين المرأة سياسيا وتعزيز اندماجها في كل مجالات الحياة كوسيلة لإرساء وتطبيق مبادئ الديمقراطية ، بالإضافة إلى ضرورة تغيير الصورة النمطية للمرأة العربية التي ترشح للنظرة الدونية لها ، دون مراعاة دورها الفعال في عمليات القيادة والإصلاح و التغيير. أملين في أن تصبو هذه التوصيات و القرارات إلى حجم مسؤولية كل فرد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: