أنشطة ملكية

جلالة الملك: لاينبغي أن نخجل من الأخطاء التي شابت مسارنا بل نتخذها دروسا لتقويمه

قال جلالة الملك محمد السادس أن الملاحظ رغم الجهود المبذولة والنصوص القانونية المعتمدة أن العديد من الملفات ماتزال تعالج بالإدارات المركزية بالرباط، مع ما يترتب عن ذلك من بطئ وتأخر في إنجاز المشاريع وأحيانا التخلي عنها.

ودعا جلالة الملك في خطاب سامي  إلى الأمة، بمناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب، الحكومة لإعطاء الأسبقية لمعالجة هذا المو١وع، والانكباب على تصحيح الاختلالات الإدارية وإيجاد كفاءات مؤهلة على المستوى الجهوي والمحلي لمواجهة تحديات المرحلة الجديدة.

واعتبر جلالة الملك أن المسؤولية مشتركة، وأن المغرب بلغ مرحلة لا تقبل التردد أو الأخطاء ، وضروري فيها الوصول للحلول للمشاكل التي تحول دون تحقيق التنمية ببلادنا.

وهنأ يقول جلالة الملك، أنه لا ينبغي أن نخجل من نقط الضعف ومن الأخطاء التي شابت مسارنا ، وإنما يجب أن نستفيد منها ونتخذها دروسا لتقويم الاختلالات وتصحيح المسار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: