وطنية

جماعة العدل والإحسان المحظورة: “تسكت دهرا وتنطق كفرا” فضائح أخلاقية وجنسية.. وتحريض ضد استقرار الوطن خدمة لأعدائه والحاقدين على نجاح نموذجه التنموي.

تخرج جماعة العدل والإحسان عن صمتها في كل قضية ضبط أحد نشطائها متلبسا بالخيانة الزوجية، الجماعة “تسكت دهرا وتنطق كفرا”.
جماعة العدل والإحسان دائما وفي كل القضايا المرتكبة لا تنفي ممارسة الرذيلة ببيت الزوجية.
فالجماعة منذ تأسيسها من طرف عبد السلام ياسين وهي تزعم أنها قوة أخلاقية، قبل أن تكون قوة سياسية معارضة وجماعة دينية للدعوة والإرشاد، ومنذ زمن بعيد وهي تقول إنها تقدم للمجتمع نموذجا للاتباع. تقول الجماعة “نريد أن يكون سلوكنا على بصيرة واتباع، ونريد أن تكون الدعوة دعوة إلى الله، لا مجرد دعوة للإسلام أو مجرد دعوة للجهاد. لكن الطريق التي تم بها تربية أعضاء الجماعة، جعلتهم يسقطون في بداية الطريق، لأنها جماعة تركز كثيرا على التحذير من النصف السفلي للإنسان وكأنه جزء ملعون، فما إن يرى أحدهم “الضوء” حتى يرتكب أفحش الفواحش، مثلما حدث بأحد المخيمات بأزرو، ومزاعم جماعة العدل والإحسان بكونها قوة أخلاقية لا تنتهي، وتحدث ياسين كثيرا وصورها ياسين على أنها مجموعة من الأعضاء المتميزين بكل الأخلاق الحسنة. وكما يقول المغاربة “تبع الكذاب حتى لباب الدار”، فمزاعم الجماعة لم تبرح مكانها حيث تحطمت على صخرة الواقع، وظهر أن كذبة القوة الأخلاقية هي وسيلة دعائية فقط. فعندما يتحدث أي مطلع عن الانهيار الأخلاقي داخل جماعة العدل والإحسان تلجأ الجماعة كعادتها إلى ما تسميه الاستهداف الذي تتعرض له من قبل خصومها وتختبئ وراء المظلومية.
ويوم انفجرت قضية رشيد غلام منشد الجماعة تحركت آلة الجماعة بشكل خطير لتبرئه من كل التهم الموجهة إليه رغم أن الشخص المعني ضبط متلبسا بالخيانة الزوجية بل إنها اختلقت قصة غريبة فيها اختطاف وتنويم وغيرها والواقع أن الرجل ضبط مع سيدة في حالة فساد أخلاقي.
ومع ذلك فإن كثرة الجرائم الأخلاقية لا تترك للجماعة أخذ نفس، لهذا فضلت اعتبار الموضوع مجرد مؤامرة. وأحيانا لا تستطيع الجماعة الذهاب بعيدا في الدفاع عن جرائم أعضائها الأخلاقية، مثل الصور الخليعة التي تم نشرها لناشط الجماعة بأولاد تايمة. كما أن الجماعة لم تجد ما تبرر به تورط الناشط العدلوي في الخيانة الزوجية.
ومرة سقطت سقوطا مدويا عندما دافعت عن القيادي في الجماعة بالناظور، الذي تابعته سيدة كانت تشتغل لديه كخادمة بتهمة افتضاض بكارتها الذي نتج عنه حمل بين ولتأكيد اتهامها طالبت بإجراء خبرة طبية للتأكد من أنه هو الفاعل، والأدهى والأمر أن مناضلا آخر بالجماعة هو من حاول التستر على الجريمة بإيواء الضحية بمنزله ويتعلق الأمر بعبد الجليل برزيزوي. يعني المسألة فيها الحمض النووي يا جماعة.
ومن جرائم أبناء الجماعة جرائم البيدوفيليا، ولقد سبقوا كالفان في ذلك، وكمثال على ذلك شغلوفي الفاطمي عضو الجماعة بتاتجيت الذي حوكم بثلاث سنوات سجنا نافذا بمحكمة الاستئناف بوجدة بتهمة الاستغلال الجنسي لطفل قاصر.
وأخيرا تم الحكم بسبع سنوات سجنا على عضو الجماعة بالفنيدق المتهم باغتصاب طفل على فترات متعددة. وأخيرا تفجرت فضيحة أخلاقية بإقليم برشيد، إذ اكتشف صاحب مكتبة فاسونيك بالدروة بإقليم برشيد عاملة لديه تمارس الجنس داخل المكتبة مع إبراهيم بنباوي، العضو في جماعة العدل والإحسان الذي يشتغل عون مصلحة في بلدية الدروة التابعة لإقليم برشيد، وتم ضبط الطرفين في وضعية مخلة بالحياء داخل المكتبة. ولكن هذه مجرد عينة على سبيل الاستدلال. وفيما يلي جرد لأهم الفضائح التي هزت كيان جماعة العدل والإحسان: رشيد موتشو، الشهير بغلام مطرب وعضو الجماعة، حكم عليه سنة 2007 بشهر سجن نافذ بتهمة الفساد والتحريض عليه، بعدما تم ضبطه بإحدى شقق الدعارة بمدينة الجديدة. _ فاطمة كورش، نقيبة سابقة بجهة الدارالبيضاء، كانت على علاقة غرامية مع محمد لمغاري، عضو المكتب النقابي لشركة لاسامير التابع للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب. _ هند زروق، إطار بالقطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان، وزوجة عبد الله بلا، نقيب جهة مكناس فاس للجماعة، تم ضبطها متلبسة بالخيانة الزوجية مع عزيز الكبينتي الإدريسي بمنزله بزنقة تورينو بإقامة الأبوين طريق صفرو بفاس. _ أحمد باهي، نقيب سابق بالجماعة، تم ضبطه متلبسا بالزنا مع طالبة بأحد المنازل بمدينة أكادير. _ المهدي زنوحي، مقاول ونقيب شعبة بمدينة خنيفرة تم ضبطع ليلة 14/ 15 شتنبر 2011 والتي تزامنت مع رمضان، رفقة مستخدمة بإحدى الشركات بمكناس بأحد المنازل بزنقة دكار. _ صلاح شكيري، كاتب الفرع المحلي للدائرة السياسية للجماعة بمراكش تم ضبطه يوم 16 يونيو الماضي رفقة بشرى الناصري بمنزل بدوار أكفاي بحوز مراكش. _ عسو بنعزوز، نقيب سابق بجماعة العدل والإحسان بالخميسات وعضو حاليا بالجماعة، أب لطفلين، ومستخدم بوكالة |أوزين لتحويل الأموال، تم اعتقاله يوم 14 غشت الجاري، متلبسا بالزنى رفقة فاطمة بعلي مطلقة وأم لطفلين. _ عبد الخالق رزيزوي، مدرس وعضو الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بالناظور، تم ضبطه متلبسا بالزنى رفقة إحدى تلميذاته بمنزل يعود لوالديه بحي التعاونية. _ شافية بومعيز، نقيبة أسرة بجماعة العدل والإحسان بالفقيه بنصالح، تم طردها من الجماعة يوم 19 يونيو 2007 بعد أن تم ضبطها يوم 17 من الشهر نفسه متلبسة بالزنى بأحد الحقول رفقة العربي نعيم، مستشار جماعي من الحركة الشعبية بجماعة أهل مربع. _ رجاء الرافعي، عضو الجماعة بمدينة فاس ومتزوجة من بوشعيب بوتحايم، تم ضبطها من طرف الدرك الملكي بمولاي يعقوب متلبسة بالزنى رفقة دركي من فاس بأحد الفنادق. _ شغلوفي الفاطمي، عضو العدل والإحسان بدائرة تاغجيجت بإقليم فكيك، حكمت عليه استئنافية وجدة بثلاث سنوات سجنا و10 آلاف درهم غرامة بعد اتهامه بالتغرير بقاصر. _ محسن الصادق، عضو جماعة العدل والإحسان وممرض بمستشفى الدرك ببركان، اعتقل من قبل عناصر الشرطة بوجدة يوم 23 شتنبر 2009 عندما تم ضبطه داخل سيارة والده وهو يعرض عضو التناسلي على قاصرين قصد المص. _ يحيى قاووش، ابن محمد قاووش نقيب بالجماعة ببركان، تم ضبطه رفقة لبنى حدو تلميذة بالأولى ثانوي دون انتماء سياسي. _ قامت مصالح الشرطة القضائية بمدينة جرادة بتاريخ 29 ماي الماضي باعتقال ميلود المختاري، نقيب أسرة بجماعة العدل والإحسان، بتهمة التغرير بقاصر، بعد اتهامه من قبل الغالية محجوبي بالتحرش بابنتها القاصر، واعترف المتهم بأنه قام بتقبيلها في فمها. _ وفي 6 يونيو الماضي قامت عناصر الشرطة القضائية باعتقال محمد البقاش، عضو بجماعة العدل والإحسان بتهمة استغلال الطفل بحيحي جنسيا، ولو مكثنا نسرد حالات الفساد الأخلاقي داخل الجماعة لملأنا المجلدات..
والأدهى والأمر أن الجماعة تستعرض عضلاتها، وتنهج سياسة شيطانية إبليسية، تقوم على التحريض ضد استقرار الوطن، واستغلال أي مناسبة لتهييج بعض الفئات الاجتماعية، ودفعها إلى اتخاذ قرارات متهورة، لا علاقة لها بالمطالب الاجتماعية، لتتمكن من الركوب على نتائج هذا التهور، وتستغله في تجارة الفتنة.
لا يكمن أن يمر أي حدث في الوطن، دون أن تحاول جماعة الفتنة، الركوب عليه واستغلاله، لزعزعة الاستقرار، وتمرير خطابات الحقد على المغرب والمغاربة، مواطنين ومؤسسات، وبعد ذلك يعودون لجحورهم وهم يجرون أذيال الهزيمة.
تدفع الجماعة الشيطانية كل متضرر من أي مشكل إلى الخروج للشارع، ليس بهدف حل المشكل، فهي غير مهتمة بحالهم بل حاقدة عليه وترجو هلاكهم، إنما بغرض إحداث الفتن والبحث عن حالة اللااستقرار، خدمة للأجندات التي تحركها، أما الجماعة المحظورة فتتمنى الطوفان للجميع.
لقد ضاق صدر المغاربة من ابتزازات جماعة الفتنة، وتحركات شياطينها التي لا تحترم القانون والمؤسسات، وتسعى إلى تحويل المغرب إلى غابة، تسبى فيها النساء وتستباح الدماء، وهو ما لن يتحقق لهم بتماسك وتعاضد الوطنيين الأحرار.
وباع شياطين الجماعة المحظورة رقابهم لأجندات الخراب، مقابل أموال الفتنة، التي حولتهم إلى أنعام تساق نحو التخابر ضد استقرار الوطن وأمن المواطنين.
وتزرع جماعة الفسق عناصرها، وسط التجمعات لاستفزاز المواطنين والقوات العمومية، حتى تتمكن من افتعال سيناريوهات بئيسة للكذب على الدولة، وتمثيل مسرحيات مكشوفة، تسيء للوطن، خدمة لأعدائه والحاقدين على نجاح نموذجه التنموي.
وتقابل الأفعال الشيطانية للجماعة المحظورة، برفض من طرف المغاربة الأحرار، الذين يستنكرون تحرش المفسدين والشياطين، بأمن الوطن واستقراره، خدمة لأجندات الخونة الذين ينشرون الحروب والفساد في الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: