دوار غزوان يلجأ للقضاء ضد شركة “سنيب”.. والأخيرة تبلع لسانها

0

ما تزال ساكنة دوار غزوان بجماعة عين حرودة، تنتظر تحرك شركة “سنيب” بالمحمدية، قصد إنقاذهم من الوضع الكارثي الذي تسببت فيه المياه القادمة المسمومة بحسب الساكنة من الشركة. واستغرب السكان وفاعلون بالمنطقة، في تصريحات متطابقة لموقع “زناتة نيوز”، من عدم تحرك الشركة المذكورة، بالرغم من الاضرار التي تعرضوا لها طوال هذه الفترة. وأكد في هذا الصدد، عبد الرحمان شابور، رئيس جمعية نجم المحيط، أن الشركة لم تلتزم بما قدمته من وعود للساكنة بخصوص، مشيرا إلى أن المسؤولين سبق لهم تقديم وعود بافراغ البركة التي تجمعت فيها المياه الملوثة لكنها لم تقم بأي شيء يذكر. وشدد المتحدث نفسه، على أن المواطنين اضطروا بعد هذه المعاناة وتنصل الشركة إلى جلب معدات والقيام بتفريغ البركة، دون دعم ومساعدة من شركة سنيب. ولفت الفاعل الجمعوي، إلى أن معاناة الساكنة لا تقتصر فقط على هذه المياه، بل ينضاف إليها الغبار الأسود لسنوات عديدة، وهو ما جعل المواطنين يضطرون للجوء إلى القضاء لانصافهم. ويعيش دوار غزوان بزناتة، منذ أيّام على وقع تسرب مياه يقول السكان إنها مسمومة بالنظر للمواد الكيماوية التي تشتغل بها الشركة، حيث تجمعت في بركة كبيرة بعدما تسربت من الأنبوب الرابط بين الشركة والبحر. وحاول موقع زناتة نيوز، الاتصال بمسؤولي شركة “سنيب” لأخذ وجهة نظرهم، غير أنه رغم وعودهم بالرد، لم نتوصل بعد بِه، كما أننا أجرينا اتصالات عديدة دون جدوى.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: