وطنية

رجال السلطة بين المدح و الذم

الصفعة التي انست المغاربة الوباء

اليوم 27 مارس 2020 يصل عدد المصابين بفيروس كورونا الى 345 حالة، نسأل الله الجليل ان يصرف عنا هذا البلاء، بالنسبة لأي مواطن مغربي يجب ان يكون هذا هو شغله الشاغل، وأن يحترم قانون الحظر الذي نصت عليه مملكتنا المغربية، كما يجب ان نحترم رجال السلطة الذين يضحون بأنفسهم من أجل سلامتنا، إذا بي أرى بعض الحقوقيين وأيضا بعض الصفحات الالكترونية يتحدثون عن رجال السلطة بطريقة غريبة، يقولون بانهم تجاوزوا قانون الحظر و لا يجب عليهم مد أيديهم على المواطنين, لان للمواطن حقوقا, عن أي حقوق تتحدثون اليس المواطن هو المسؤول الأول عن حماية بلده, فاذا لماذا لا يحترمون قانون الحظر؟ حيث انه لا يسمح بالخروج ليلا، إذا لماذا يخالف القانون؟ كما ان هناك بعض القنوات العالمية قامت بنشر فيديو لرجل سلطة يصفع أحد المواطنين ليلا وامام الصحافة،  بمنطقة عين حرودة مما صنف البعض هذه الصفعة بالغير قانونية، وأيضا هناك من نوه بها وقال بانه الحل الوحيد للسيطرة على التسيب، من وجهة نظري انا لا الوم رجل السلطة بل احييه على عمله لأنه من المنطقي ان هناك حظرا للتجول ولا يسمح التنقل بدون وثيقة الخروج بالنهار اما بالليل فلا يجب الخروج بتاتا، فذلك مخالف للقانون وبشدة، لهذا لا يجب لوم أحد من رجال السلطة على أي تصرف يقوم به, يجب ان لا ننسى بانهم هم أيضا بشر لهم عائلات واولاد, يتركونهم اليوم بأكمله من اجل حمايتنا. كما ان تلك الصفعة كانت امام عدسة الصحافة، يعني انه تصرف عفوي يدل على مصداقيته في عمله وحبه لوطنه. تحياتي الخالصة لكل رجال السلطة اجركم الله على تفانيكم في العمل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: