زيارة تفقدية لورش نظام التطهير السائل بين تيط مليل و سيدي البرنوصي

ليدك تنجز منشآت كبرى جديدة لتصريف مياه الأمطار و المياه العادمة

0

تشهد المنطقة الشرقية للدار البيضاء الكبرى منذ سنوات عديدة حركة تعمير متسارعة باتجاه الطريق السيار الحضري،
مما يجعل عددا كبيرا من مشاريع التجزئات معنية بالربط بشبكات الماء و الكهرباء و التطهير السائل.
في هذا الإطار، يجري إنجاز مجموعة من البنيات التحتية الهيكلية للتطهير السائل للمياه العادمة و المياه المطرية الموجهة
لربط منطقة الشمال الشرقي لمقاطعتي سيدي البرنوصي و سيدي مومن، و كذلك جماعتي تيط مليل و سيدي حجاج.


في هذا السياق، قام يومه الأربعاء 14 شتنبر 2022 وفد رسمي يضم نبيلة ارميلي رئيسة مجلس مدينة الدار البيضاء و
عامل صاحب الجلالة على عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي السيد نبيل الخروبي بزيارة لأحد مواقع هذا الورش الضخم،
و ذلك بحضور كل من عبد الرحيم أوطاس رئيس مقاطعة سيدي مومن، و سعيد صابر رئيس مقاطعة سيدي البرنوصي،
بالإضافة إلى مسؤولي ليدك بينهم المدير العام جان باسكال داريي و سعد عزاوي، مدير الدراسات و الأشغال، بالإضافة
إلى مدراء آخرين محليين و مركزيين و عدد من الأطر التقنية بالشركة.
و على هامش هذه الزيارة التفقدية، صرحت السيدة نبيلة ارميلي قائلة : «هذه زيارة تفقدية لأحد الأوراش التي ينجزها
مجلس مدينة الدار البيضاء إلى جانب شركة ليدك المفوض لها قطاع توزيع الكهرباء و الماء الشروب و خدمات التطهير
السائل و الإنارة العمومية»، و أضافت أن : «الهدف من هذه الزيارة هو تتبع سير الأشغال التي تم إنجازها خاصة أن
المشروع يكتسي أهمية بالغة بالنسبة للمنطقة برمتها و التي كانت بحاجة إلى تعزيز لبنياتها التحتية في مجال التطهير
السائل، بحيث كانت تعرف فيضانات في فصل الشتاء و خلال فترات تساقط الأمطار». و أوضحت رئيسة مجلس مدينة
الدار البيضاء أن : «قنوات هذا المشروع تمتد من منطقة خارج تيط مليل و سيدي حجاج و تصل إلى مناطق البرنوصي
و سيدي مومن، بحيث تقوم هذه القنوات بتجميع المياه العادمة و المطرية لتوجيهها نحو القناة المجمعة التي تصل إلى
البحر عبر محطة أوسيان لمعالجة المياه العادمة.». و بخصوص هذا المشروع قالت رئيسة المجلس : «نحن فخورون
بالعمل الذي أنجز و الذي من شأنه تقليص حجم مياه الأمطار المتدفقة بقوة، مع الإشارة إلى أن هذه المشاريع تندرج في
إطار تعزيز شبكات الصرف الصحي و قنوات تجميع مياه الأمطار».
جدير بالذكر أن هذا النظام يشمل مجموعة من المشاريع الهيكلية للتطهير السائل للمياه العادمة و المياه المطرية و يمتد
على مسافة 14,5 كلم من تيط مليل إلى سيدي البرنوصي مرورا بأهل الغلام و سيدي مومن. مع العلم أن تكلفته
الاستثمارية تصل إلى 355,5 مليون درهم باحتساب الضرائب. تجدر الإشارة إلى أن نظام تحويل المياه العادمة تم إتمام
إنجاز أشغاله و تم تشغيله بالفعل. و بالنسبة لمياه الأمطار، فإن أشغال هذا الجزء من المشروع وصلت لمرحلة متقدمة و
تجري على قدم و ساق من أجل الشروع في استغلال هذه المنشآت في النصف الأول من السنة المقبلة.
و يهدف المشروع إلى تطهير المياه في منطقة الامتداد الشرقي لسيدي مومن و مكافحة التدفقات القوية بشارع أهل الغلام
و الطريق السيار الحضري للدار البيضاء. كما يهدف إلى الحماية من الفيضانات بمنطقة سيدي البرنوصي و التقاط
منسوب المياه بمنطقة تيط مليل.
و سيكون حوض مياه العواصف HA الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 160 ألف متر مكعب بمتابة مَنْفذ لمياه الأمطار بقطاع
الشمال الشرقي لسيدي مومن، على مساحة تبلغ حوالي 9 هكتارات تحده من ناحة الشمال الطريق السيار الحضري الدار
البيضاء الرباط، و جنوبا شارع أهل الغلام.
و قد بلغ إنجاز أشغال حوض HA نسبة 80 في المائة و الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 160.000 متر مكعب من المياه
المطرية، بينما أنجز بالكامل سرداب HA2 و الذي يبلغ حجمه 3,2 أمتار في العلو و 3,3 أمتار في العرض، و ذلك
على طول 1210 متر.
و الغاية من نظام التطهير السائل لمياه الأمطار و المياه العادمة للمنطقة الشمالية الشرقية بين تيط مليل و سيدي
البرنوصي، هي التقاط المياه العادمة بمناطق مدخل سيدي مومن و ربطها بالقناة المجمعة سيدي البرنوصي المرتبطة
بنظام محاربة تلوث الساحل الشرقي للدار البيضاء.

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: