وطنية

سطو هوليودي على 500 مليون من الحلي الذهبية … أفراد العصابة المقنعين استغلوا مستوصفا مهجورا واقتحموا محلي شقيقين بعد هدم جداريهما الخلفيين

يعيش حي الطرافين بمدينة تطوان منذ فجر يوم  أول أمس الأحد حالة غليان واحتقان، بسبب عملية السطو الهوليودية التي تمت ليلة (السبت/الأحد)، على محلي لبيع الذهب والحلي يعودان للشقيقان المسميان (عبد السلام ويونس). حيث تمت سرقة حلي ومجهورات تفوق قيمتها المالية نصف مليار سنتيم. بعد أن قام أفراد العصابة الإجرامية

بهدم جدار المحلين الخلفي بمحاذاة حي الملاح. فقد أغلق كل تجار الذهب بالحي أبواب محلاتهم، وخرجوا يطالبون بتوفير الأمن، وحماية ممتلكاتهم. مطالبين بالإسراع بإيجاد اللصوص وإنصاف الشقيقين المتضررين. أحد تجار الذهب أكد للجريدة ، أن

الاحتجاجات ستبقى مستمرة ضد التدهور الأمني بالمنطقة. وأن اللصوص استغلوا خلف حي الطرافين، حيث المكان المنعزل، و مستوصفا مهجورا بحي الملاح. وأنهم اقتحموا محلي الشقيقين من الخلف، بعد أن هدموا الجدار الخلفي. وتمكنوا من إفراغ المحلين من كل الحلي الذهبية والشيكات والوصلات، والتي فاق مجملها 500 مليون سنتيم. وأضاف أن هناك محل لبيع الأثواب يتوسط المحلين، ولم تقم العصابة بسرقته. مما يعني أنها كانت تتربص منذ فترة لسرقة محلي الذهب فقط. كما أوضح أن أحد الضحايا كان قد ترك كل بضاعته، فيما الثاني كان يعمل دائما على نقل الحلي الخفيفة (خواتم، أقراط، قلادات..). وترك الثقيلة (أحزمة ذهبية، أساور…). وأكد أن كاميرا المحلين ضبطت اللص الذي دخل إلى المحلين وقام بسرقة محتوياتها. إلا أنه كان مقنعا. وقد دخلت عناصر الشرطة العلمية والتقنية على خط السرقة، حيث تم رفع الأدلة والقرائن والتقاط الصور. فتح تحقيقا في الموضوع من طرف الشرطة القضائية بإذن من النيابة العامة من أجل الاهتداء إلى الجناة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: