رياضة

سيتي كلوب تتمم صفقتها مع “spartan” وتستثمر 100 مليون درهم لتجديد أسطول آلياتها

تعتبر سنة 2020، سنة تحول رئيسية ومهمة في تاريخ مجموعة “سيتي كلوب”، حيث سيتم خلال السنة المقبلة، إتمام الصفقة المهمة مع Spartan Investments ، بوصول الجهاز الجديد MATRIX، وإنشاء 40 ناديا جديدا سيخصص للنساء . مجموعة سيتي كلوب، ستعمل على تسريع وتيرة المنافسة مع العلامات التجارية العالمية الكبرى، ومن التفاصيل الهامة الجديدة التي ستحملها هاته الصفقة الهامة بين Spartan Investment ومجموعة سيتي كلوب، هو إطلاق عملية إعادة تدبير كبرى، مع إدخال عدد من التغييرات الكبيرة، من أجل وضع اللمسات الأخيرة على هاته الصفقة، وقال : “جوناثان هاروش” ، مؤسس مجموعة سيتي كلوب ونائب رئيس مؤسسة مجيد ، أن “العناية الواجبة تتم في ظروف جيدة ووفقًا لقواعد الفن”. في الواقع، تم الاتفاق على إنهاء هاته الصفقة في يناير 2020، مع الحفاض على إنجازاتها لسنة 2019، وأضاف : سيتي كلوب ستصبح 24 ساعة”Hours24″ سيتي كلوب .. ابتداء من اليوم، أصبحت سيتي كلوب على مدار 24 ساعة بمبادرة من مجموعة Spartan Investments، التي ترغب في إطلاق علامة تجارية جديدة تلبي على أكمل وجه الخدمات الجديدة المقدمة والصيغة الجديدة التي يرغب المتخصص الأمريكي في تنزيلها. فتح رأس مال يصل إلى 35 بالمئة، إلى جانب تغيير إسمها، من سيتي كلوب إلى “Hours24” سيتي كلوب، كما قررت المجموعة فتح رأس مالها بنسبة تصل إلى 35 بالمئة، بمبلغ يتراوح بين 200 و300 مليون درهم (المبلغ النهائي لعملية البيع مشروط بأداء 2019). هذا وتهدف Spartan Investments إلى دعم مجموعة سيتي كلوب في نموها وتنفيذ عمليات نموها الخارجية، كذلك تجديد أسطول آلياتها بقيمة 100 مليون درهما، زيادة على مختلف التغييرات المختلفة المذكورة، فإن التغيير الرئيسي الذي حققته SpartanInvestments هو التغيير في أسطول الآلات، بقيمة مالية بلغت 100 مليون درهم، ولإنجاز هاته العملية تم إطلاق دعوة للمناقصة فاز بها العملاق العالمي MATRIX، وسيتم من هنا فصاعدا تجهيز جميع الأندية بأجهزة MATRIX، حيث يعتبر هذا النظام الأكبر على الإطلاق في القارة أفريقيا. SpartanInvestmen، قامت بدراسة وجرد للسوق المغربية ، حيث خلص، على أن إضفاء الطابع الديمقراطي على هذه الرياضة كما أطلقتها مجموعة سيتي كلوب قد قلل إلى حد كبير من عدد ممارسي الألعاب الرياضية في صفوف الإناث. في الواقع، وعلى الرغم من أن النساء يمثلن نسبةتتجاوز 60 بالمئة، إلا أن الأخيرة لا تمثل الآن سوى 37 بالمئة، أي بانخفاض قدره 23 بالمئة، كما خلصت النتائج إلى أن الإناث أكثر إقبالا على التصورات والمفاهيم الأنثوية في بيئة خاصة بالنساء فقط. سوق الإناث هو الأكثر ازدهارًا في المغرب وهو السوق الذي يمثل كذلك أكبر وأكثر الفرص. ومن هذا المنطلق قرر المستثمرون الجدد توجيه العرض المستقبلي في إنشاء مساحة للنساء بنسبة 100 بالمئة، وبالتالي فتح 40 ناديًا جديدًا لزبنائها من الإناث. هدية عيد “الهالوين” بـ 1225 درهما بناءً على طلب من زبنائها القدامى، وفقط خلال يوم الخميس الموافق لـ 31 أكتوبر، سيتم تقديم الاشتراك السنوي بسعر تفضيلي قيمته 1225 درهما للرشاقة، مع ولوج لـ38 ناديًا في جميع أنحاء المملكة، كل هذا في حدود المخزون المتاح والذي يصل إلى 50 بطاقة لكل نادي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: