فضيحة “مركبات بوليساريو”.. هكذا استغل انفصاليون “اللجوء” لخداع الجزائريين

0

قضت محكمة “عين تموشنت” في الجزائر بأحكام تتراوح بين المؤبد وثلاثة سنوات سجنا نافذا في حق متورطين بشبكة يتزعمها “ضباط” في جبهة “بوليساريو” الانفصالية، كانت تنشط في الاتجار بسيارات مستوردة من إسبانيا ومعفاة من أداء الرسوم الجمركية استغلالا منهم لصفة “لاجئين”.

وفصلت محكمة جنايات “عين تموشنت” في القضية التي عرفت بـ”مركبات بوليساريو” والتي انفجرت بعد ثبوت اتجار انفصاليين بسيارات مسجة في إسبانيا يجري نقلها عبر الخط البحري الرابط بين مدينتي فالنسيا ومستغانم منذ 2017، حيث كان أفرادها يستفيدون من صفة “لاجيء” للحصول على تسهيلات نظير نقلها نحو مخميات العار لكن يجري توجيهها للبيع في السوق الجزائرية.

وفيما زور أفراد الشبكة التي يتورط فيها أشخاص نافذون في جبهة “بوليساريو” الوثائق الثبوتية للسيارات المذكورة، فإنهم وجهوها للبيع في السوق الجزائرية دون أن يؤدوا المقابل الضريبي الواجب للجمارك في الجزائر.

وثبت تورط محسوبون على الجبهة الانفصالية في الاتجار بأزيد من 3000 مركبة، استغلالا منهم للامتيازات التي خولتها لهم السلطات الجزائرية، والتي جعلت العديد من المواطنين ينخدعون ويقتنون منهم سيارات مستعملة مزورة.

اللافت، أن السلطات الجزائرية لم تعوض المواطنين الجزائريين الذين خدعهم المهربون الذين ظلوا محميين من قبل قيادات جزائرية قبل انفجار القضية التي أصبحت تعرف بـ”مركبات بوليساريو”.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: