زناتة والنواحي

فضیحةأمنیةبالمحمدیة وجھات تدفع من أجل طمسھا …

علم موقع بدیل بریس أن عناصر الدرك الملكي القضائي بالمحمدیة بتنسیق مع درك منطقة المشروع تمكنت منتصف لیلة أمس السبت من ضبط وإیقاف
(مخبر أو معاون شرطة أمن المحمدیة) وشریك لھ مبحوث عنھما، متلبسان ببیع كمیة من المخدرات بمنطقة المشروع التابعة لتراب الجماعة الترابیة بني
یخلف. وقد اعتبر صید ثمین تم اقتناصھ بعد أشھر من البحث والترصد. وحجزت عناصر الدرك القضائي لدى المخبر الموقوف، ثلاثة أكیاس بلاستیكیة
من النقود التي اتضح أنھا مداخیل بیعھ للمخدرات. حیث عثر داخل الكیس الأول مبلغ 5000 درھم، كلھ عبارة أوراق نقدیة من فئة 20 درھم، بھا رائحة
المخدرات. كما عثر داخل الكیس الثاني مبلغ 3000 درھم من فئتي 20 و50 درھم بھا رائحة المخدرات. وعثر داخل الكیس الثالث مبلغ 2000  درھم
بھا رائحة المخدرات. بالإضافة إلى سكین من الحجم الكبیر و كما تم حجز سیارة مكتراة نوع (ھیونداي). نصف كیلو مخدرات (حشیش) معد للبیع و3 كلغ
سنابل الكیف. وأصفاد مجھولة المصدر كان یستعملھا لإیھام الناس أنھ شرطي. وینتظر أن یتم استغلال المكالمات التي تمت عبر ھاتفھ النقال من أجل
الاھتداء إلى الجھات التي كانت تتعاون معھ وتضمن لھ الحمایة لعدة سنوات. وكشف مصدرنا أنھ بمجرد إیقاف (المخبر)، تحركت عدة جھات من أجل
الدفع نحو طمس القضیة أو التخفیف من التھم الثقیلة المنسوبة للمخبر، إلا أن حزم وعزم مسؤول الدرك الملكي بالمحمدیة، أفشل كل المحاولات. علما أن
القیادة الإقلیمیة للدرك الملكي بالمحمدیة سبق وتوصلت بعدة شكایات بخصوص تھاون أو تواطؤ بعض عناصر الأمن الوطني بالمحمدیة في أداء مھامھم
على مستوى الحد من ترویج المخدرات وإیقاف المروجین الذین أصبح بعضھم یزاول أنشطتھ المشبوھة بجھر وعلانیة. مطالبین بوقف انتشار مروجي
المخدرات بالمحمدیة والجوار. خصوصا أن (المخبر) الوسیط المعروف ب(الشرطي الشبح)، كان یمتلك أصفادا. ویتصرف وكأنھ شرطي رسمي. وكان
یستغل علاقاتھ مع عناصر الأمن الوطني. لفرض سلطتھ على مروجي المخدرات. وأفاد مصدرنا أن (المخبر) كان یتوفر على لائحة بأسماء كل مروجي
المخدرات بتراب عمالة المحمدیة. وأنھ كان یتستر علیھم، ولم یعرف بعد ھل عملیة التستر كانت تتم بتواطؤ مع أمنیین، أو بدون علمھم. علما أن من بین
مروجي المخدرات ھناك شخص لھ علاقة مصاھرة مع أحد الأمنیین النافذین بالمدینة… للحدیث بقیة ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: