في حوار حصري مع منسق الأساتدة المتعاقدين: مستعدون للدخول في هدنة ونطمئن أولياء التلاميذ أنه لن تكون هناك سنة بيضاء

0

صرح ل”دابا بريس” في حوار سننشر تفاصيله لاحقا، ربيع الكرعي منسق جهة البيضاء سطات للأساتذة الذي فرض عليهم التعاقد،  أننا  كأساتذة أبناء المدرسة العمومية حريصون على أن لا تكون السنة الدراسية الحالية، سنة بيضا، ولن تكون سنة بيضاء تماما ونهائيا، وأنا أطمئن الأباء  ومستعدون لتدارك كل ما فات من حصص، وأننا مستعدون للاشتغال السبت والأحد، وأنه بمجرد الاتفاق على مسار حل يرضي الطرفين، وإعطائنا إشارات، وتوقيف إجراءات الطرد، أن ندخل في هدنة ونوقف الإضرابات، وأننا مستعدون لصياغة بيان من المجلس الوطني للتنسيقية بهذا المضمون، وأضاف الكرعي، في الحوار نفسه، أن التنسيقية تقبل بأي وسيط سواء من الأحزاب أو من هيئات المجتمع المدني، أو من أي من كان، بغاية وقف التوتر والبحث في سبل حل المشكل.

وتحدث الكرعي، عن التهديدات التي أطلقها الوزير الوصي على التعليم، واعتبرها خرق لما يضمنه الدستور ومنها المادة 21 مؤكدا أن الوزير ينقلب على الشرعية وعلى الدستور، واعتبر تصريحات الوزير بشأن الأساتذة الذي فرض عليهم التعاقد واعتبارهم ممن حصلوا على إجازة البطالة، بأنه ما من جامعة تمنح إجازة البطالة، وأن هؤلاء الأساتذة إن كانوا عانوا من البطالة، فبسبب السياسة الفاشلة، مشددا على ان خرجات الوزير غير مسؤولة.

وأكد الكرعي، أن التنسيقية لا تريد حوارا بدون النقابات، وبدون هيئات المجتمع المدني، وأن كل ما نريده هو تمثيلية في الحوار إلى جانب النقابات، وأن أهدافنا عكس ما يقال، ليس البتة سياسية، نحن نطرح مطالب اجتماعية، وغايتنا القصوى أن يكون الأساتذة وهم ينجزون عملهم في وضعية مستقرة.

تفاصيل حصرية أخرى انتظروها في حوار مع منسق جهة الدارالبيضاء سطات للأساتذة المتعاقدين.

زناتة نيوز متابعة

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: