زناتة والنواحيفي الواجهة

مؤسسة نور زناتة تحتفل باليوم الوطني للسلامة الطرقية.

بتنسيق مع الدرك الملكي بعين حرودة  قامت إدارة مدرسة نور زناتة  بتخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة تحت شعار :من (أجل الحياة ) وذلك من أجل مضاعفة الجهود في مجال الالتزام والتعبئة لصالح هذه القضية الهامة، وكذا للتحسيس بالكلفة الاقتصادية والمجتمعية لحوادث السير.

حيث عرفت فقرات هذا الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية لهذه السنة إلقاء عرض تحسيسي حول اهمية السير من خلال تقديم شروحات اكثر حول امكانية قطع الطريق وتفادي حوادثها كما تضمن هذا العرض التحسيسي مجموعة من الإرشادات والنصائح في موضوع السلامة الطرقية، ووجوب احترام قانون السير والجولان حفاظا على سلامة الراجلين والسائقين على حد سواء، وعلى الاستعمال الصحيح والأمثل للطريق في وسط المجال القروي والحضري والانتباه إلى خطورة اللعب والوقوف في قارعة الطريق.

وتجدر الإشارة إلى أن الحملة التوعوية بأهمية احترام قانون السير قد انطلقت بمجموعة من المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بتراب جماعو عين حرودة  من خلال تنظيم أنشطة تربوية ولقاءات تحسيسية وتقديم عروض تطبيقية ونظرية للسلامة الطرقية لفائدة التلاميذ بتنسيق مع الدرك الملكي

وقد استحسن جميع الفاعلين التربويين بمدرسة نور زناتة أن المبادرة التحسيسية أبدى التلاميذ والتلمذات اهتماما كبيرا بها من خلال استفساراتهم وتساؤلاتهم حول المواضيع المطروحة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: