مجلس النواب يقلص عدد الموظفين ويتخذ إجراءات أخرى بسبب “أوميكرون” – العمق المغربي

0


منوعات
أعلن مجلس النواب، الجمعة، عن إجراءات جديدة في سياق التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، والفيروسات المتحورة عنه والحد من انتشارها، وذلك حرصا على سلام أعضاء المجلس وموظفيه ومختلف العاملين به والوافدين عليه.

وجاء في مذكرة إدارية صادرة عن الكتابة العامة لمجلس النواب، أنه تقرر “التقليص من عدد الموظفين العاملين بكل وحدة إدارية إلى الحد الأدنى الضروري لأداء المهام المنوطة بها، علما أن هذا الإجراء لا يشمل المسؤولين الإداريين”.

كما قرر المجلس، “تنظيم مداومة بمنهجية تعتمد على التناوب في توزيع المهام على الموظفين بين العمل بمقر المجلس والعمل عن بعد، على أساس ألا تتجاوز فترة التغيب بالنسبة لكل موظف أكثر من يومين متتابعين وشريطة تفادي السفر خارج الرباط والنواحي خلال أيام العمل الأسبوعية”.

في السياق ذاته، دعت الكتابة العامة لمجلس النواب المسؤولين الإداريين إلى حث الموظفات والموظفين على التحلي بالجدية والانضباط في العمل، كما يتعي علة الجميع أن يظل رهن إشارة الإدارة، بالإضافة إلى “التعجيل بأخذ جرعات اللقاح الموصى بها من طرف السلطات الصحية”.

ودعت المذكرة الإدارية التي تتوفر “العمق” على نسخة منها، بـ”الاستمرار في اتخاذ الاحتياطات اللازمة المرتبطة بقواعد النظافة والسلامة الصحية الموصى بها من طرف السلطات المختصة، كإجبارية ارتداء الكمامة الطبية واستعمال وسائل التعقيم وتهوية المكاتب واحترام التباعد الجسدي”.

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: