مستخدمون يتهمون شركة للحراسة متعاقدة مع السكك الحديدية بالتهرب من تادية اجورهم

0

توصلت جريدة زناتة نيوز بشكاية من طرف بعض المستخدمين بشركة للحراسة متعاقدة مع المكتب الوطني للسكك الحديدية مخول لهم حراسة شريط السكة الحديدية من القنطرة المحاذية لدوار جيني الى دوار سيدي علي بن عزوز بعد عدم توصلهم باجرتهم الشهرية لشهر نوفمبر.

وعلمت الجريدة من طرف احد المصرحين ان جميع محاولاتهم بالاتصال بادارة الشركة التي يعملون معها في اطار تعاقدي باءت بالفشل نتيجة مراوغات السيدة اتي تجيب على المكالمات بالشركة المعنية وتهربها من ربط اتصالهم باحد المسؤولين او تحديد موعد معهم. مما اثار الشك والريبة في نفوس المستخدمين خاصة في ظل توافر معلومات تفيد ان احدى الشركات الكبرى للحراسة ينتظر ان تمسك بمشروع الحراسة بديلا عن الشركة التي يتعاقدون معها. وقد صرح احد ضحايا الشركة انها تعود الى ملكية احد الوزراء السابقين اللذين كانوا على رأس وزارة التجهيز والنقل ولاماطة الغبار على هذا الموضوع حاولت زناتة نيوز ربط الاتصال بالشركة المذكورة لكن جميع محاولاتنا بائت بالفشل نتيجة تهرب موظفة استقبال المكالمات.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: