ملف السكن بعين حرودة في مأزق بين الافراغ والاستفادة والاقصاء

0
يبدو أن موضوع ملف السكن في مدينة زناتة وهو يشارف المراحل النهائية الخاصة بتجهيز 142 هكتار المخصصة لبرنامج اعادة الإيواء بدأ ينحو منحى خطير بفعل ظهور أزمات ومشاكل جديدة لعل أبرزها اليوم هو ملف الاقصاءات والافراغات. ففي مدة وجيزة خرج عدد هائل من المحتجين امام الملحقة الإدارية الثانية للاحتجاج ضد أحكام الطرد الذي لايزال يتوصل بها بعض القاطنين بالدواوير الصفيحية وخاصة دوار الحجر الذي يشاع انه لوحده استقبل قاطنوه اكثر من 600 حكم طرد وهي الأحكام الصادرة في حق مخالفين حررت في حقهم مخالفات في البناء العشوائي هذا الوضع خلق احتقانا اجتماعيا خطيرا ظهر جليا منذ دورة فبراير للمجلس الجماعي وارتفاع حدة خطاب المستشارين والاعضاء واستمر باستمرار توجيه استدعاءات للمخالفين من طرف المحكمة التي تنتهي أغلب أحكامها بحكم الطرد في حق محتل وما زاد الطين بلة ان كثيرا من الساكنين بالدوار الأصليين لم يستسيغوا صفة الحكم التي تنعتهم بالمحتل وكذا بعض العائلات التي أصيبت بالدهشة والصدمة بفعل صدور أحكام في حقها دون أن تكون قد ارتكبت مخالفات مما يعدو في نظرها تجاوزا خطيرا في حقها نتيجة توريطها في أمر لا علاقة لهم به ولم يتم اعلامهم فيما قبل بذلك. وللاشارة فان جماعة عين حرودة مقبلة على عقد دورة استثنائية بخصوص ملف السكن.

 

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: