من يحمي الفوضى والعشوائية بعين حرودة

0

يبدو أنه كلما أردنا الكتابة عن تلك المدينة الحلم، يوقظنا كابوس مخيف، يجعلنا نقف عند أسئلة مخيفة جدا.
هذا اليوم سيكون كابوسنا سؤال حول هذه الشركة العشوائية التي بين عشية و ضحاها، باتت قائمة تتمتع بغطاء حماية لا نجد له بين القوانين تفصيل ما يعطينا اجوبة مقنعة.
لنطرح الأسئلة بكل عفوية في انتظار اجوبة مقنعة من قبل اهل الإختصاص.
هل تتوفر الشركة على سند قانوني يخول لها الحق في ممارسة نشاط تجاري داخل وعاء عقاري يخص المدينة الجديدة؟
هل يعلم المجلس الجماعي بحقيقة هذه الشركة، ام أن الأمر يتجاوز اختصاصات المجلس؟
كيف تضمن هذه الشركة توافقها مع النظام الخاصة بالبيئة و هي تظهر للعيان انها مجرد بناء عشوائي،يشبه تلك العشوائيات التي تعمل الدولة على محاربتها؟
أسئلة كثيرة، نطمع في إيجاد أجوبة مقنعة بخصوصها، في ظل هذه العتمة الخطيرة التي تحيط بورش وطني أعطى إنطلاقته صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله، و بذلك نصبح جميعا مسؤولون عن إنجاحه، لا خلق فوضى عارمة تضاف إلى باقي المخالفات الخطيرة التي يعرفها الورش، حيث يطرح السؤال من يقف وراء امثال هذه المخالفات الخطيرة، و يوفر لها الغطاء؟

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: