مواطنون بعين حرودة يتوصلون باستدعاءات قضائية تصفهم بالمحتلين

0

تلقى عدد من المواطنين يقطنون دواوير متفرقة من عين حرودة استدعاءات المثول أمام المحكمة في قضية عرفها الإستدعاء بأنها دعوى قضائية ضد محتل.
وقد تسببت هذه الاستدعاءات في حالة من الفزع في نفوس المواطنين سواء اللذين توصلوا بها او اللذين سمعوا بالأمر خاصة وأن ظروف وحيثيات ما وقع من حوادث بالافراغ والهدم بدواوير حسيبو والروكي والواسطي بعمالة عين السبع لازال في أذهان المواطنين نتيجة التدخلات القوية لفرق التدخل السريع و القوات المساعدة في حق المواطنين الرافضين لحل الانتقال إلى سيدي حجاج ومديونة والهراويين…
هذا وقد استغرب المواطنون اللذين ينتظرون حلولا واقعية لمشاكل المغفلين والمقصيين لهذه الاستدعاءات التي خصت أسرا حصلت على استدعاءات تكوين ملفات الإستفادة ولسان حالها يقول ما قدو فيل زادوه فيلة.
وفي اتصال هاتفي مع نائب الرئيس الثاني والفاعل الجمعوي انيس الداودي الرئيس السابق والمؤسس لتنسيقية زناتة الجديدة للإسكان والتنمية عبر هذا الأخير على سخطه على هذا الإجراء معتبرا إياه خطوة كبيرة نحو الوراء وتراجعا خطيرا عن المكاسب التي تم تحقيقها سابقا.
واعتبر النائب الثاني للرئيس ان توجيه استدعاءات لمواطنين و وصفهم بالمحتلين يعيد النقاش من جديد حول أهداف مشروع بناء مدينة زناتة الجديدة والأهداف التي تضمنها البروتوكول الملكي والموقع بقصر الدار البيضاء معتبرا في الآن نفسه ان هذه الخطوة التي أقدمت عليها إدارة الأملاك المخزنية  من شأنها تقويض السلم الاجتماعي وخلق حالة متقدمة من الاحتقان الاجتماعي لأنها تفضح بالملموس غياب الرغبة الحقيقية في إيجاد حلول وتدابير وقائية.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: