الرجاء البيضاوي يهزم الجيش بثلاثية ويتصدر البطولة

0

ارتقى الرجاء الرياضي إلى صدارة البطولة الاحترافية، عقب فوزه على الجيش الملكي بثلاثة أهداف لهدفين، في المباراة التي جرت أطوارها على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب الجولة 21 من القسم الاحترافي الأول.

واقتسم الفريقان السيطرة في الجولة الأولى، حيث كانت المبادرة الأولى من الجيش الملكي، مع بعض المناورات من الرجاء الرياضي، إذ حاول الطرفان معا تسجيل هدف السبق، بغية تسيير المباراة كما يريدان، إلا أنهما فشلا في تحقيق المراد في الوهلة الأولى، قبل أن يستطيع العساكر افتتاح باب التهديف في الدقيقة 28 برأسية ربيع حريمات.

وحاول الرجاء إدراك التعادل من المحاولات التي سنحت له معتمدا على سرعة لاعبيه، خصوصا سفيان رحيمي عبر الأجنحة، وبين مالانغو وتمريرات الحافيظي ومتولي، حيث كاد أن يصل إلى شباك لكرد في أكثر من مناسبة، لولا التسرع في اللسمة الأخيرة، ولأن لكل مجتهد نصيب، تمكن النسور من تسجيل التعادل عند الدقيقة 33 بقدم مالانغو، مستغلا الارتباك الذي وقع فيه دفاع الجيش، باقي أطوار الجولة الأولى لم تعرف أي جديد، لتنتهي بالتعادل الإيجابي هدف لمثله بين الطرفين.

وبدأ الرجاء الشوط الثاني ضاغطا منذ البداية، بغية مباغثة الجيش بهدف ثاني يبعثر به أوراقه، حيث حاول الفريق الأخضر الاعتماد على سرعة لاعبيه، والانطلاق من وسط الميدان، ما جعله يتمكن من إضافة هدفا آخرا في الدقيقة 52 بقدم اللاعب سفيان رحيمي بعد تمريرة محكمة من مذكور، لتتغير النتيجة من تعادل بين الفريقين بهدف لمثله، إلى تقدم رفقاء متولي بهدفين لهدف.

واستمر الرجاء في ضغطه بعد تسجيله للهدف الثاني، حيث كاد أن يضيف الثالث في مناسبتين، عبر مالانغو ورحيمي، فيما اختار الجيش الملكي الاعتماد على الهجمات المرتدة، لعلها تجدي نفعا مع توالي الدقائق، حيث بقيت الأمور على ماهي عليه، إلى أن أتت الدقيقة 76، معلنة عن حصول العساكر على ضربة جزاء، ترجمها رضا سليم إلى هدف، مغيرا بذلك عداد النتيجة من تأخر فريقه بهدفين لهدف، إلى التعادل بهدفين لمثلهما.

وكثف الرجاء من هجماته محاولة منه لتسجيل الهدف الثالث، وحسم النتيجة لصالحه للانفراد بالصدارة، إلا أنه لم يفلح في بلوغ المراد، بسبب الوقوف الجيد لدفاع الجيش الملكي رفقة حارسه لكرد، فيما اضطر رفقاء اعميمي إلى العودة للوراء لتأمين دفاعهم، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، وفي الوقت الذي كانت تتجه فيه المباراة إلى النهاية بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، تحصل النسور على ضربة جزاء، ترجمها محمود بنحليب إلى هدف، مانحا بذلك فريقه انتصارا على نظيره الجيش الملكي بثلاثة أهداف لهدفين، وثلاث نقاط ثمينة وضعته في صدارة البطولة الاحترافية، بفارق نقطة واحدة على غريمه التقليدي الوداد الرياضي.

وارتقى الرجاء الرياضي إلى صدارة ترتيب البطولة الاحترافية برصيد 39 نقطة، فيما تجمد رصيد الجيش الملكي عند النقطة 32 في المركز الثالث.

وأصبح الكونغولي مالانغو، مهاجم الرجاء الرياضي، ينفرد بصدارة هدافي الفريق الأجانب، بعد الهدف الذي سجله اليوم في شباك الجيش الملكي في المباراة التي جرت أطوارها على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، في اختتام مباريات الجولة 21 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

ويمتلك مالانغو في سجله التهديفي مع الفريق الأخضر 29 هدفا، متجاوزا بذلك السنغالي ديالو، صاحب 27 هدفا، ليصبح بالتالي هذا الأخير في المركز الثاني، فيما يحتل الرتبة الثالثة فيفيان مابيدي من جمهورية إفريقيا الوسطى بـ19 هدفا.

ويأتي النيجيري كريستيان أوساغونا رابعا بـ14 هدفا، وفي المركز الخامس الكاميروني فرونسوا بـ12 هدفا، بينما يوجد مواطنه موسى سليمان في المركز السادس بـ12 هدفا.

ويحتل مالانغو إلى حدود اللحظة المركز الأول في سبورة ترتيب هدافي البطولة الاحترافية بإحدى عشر هدفا متساويا مع اكسيل مايي مهاجم اتحاد طنجة، وبفارق ثلاثة أهداف عن صاحب المركز الثالث المسفيوي صلاح الدين بنيشو، وأربعة أهداف عن أصحاب الرتبة الرابعة، ويتعلق الأمر بكل من، أتشابو عبدو دجاميلو لاعب نهضة الزمامرة، وأيوب الكعبي مهاجم الوداد الرياضي، والرجاوي سفيان رحيمي.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: