دولية

حقيقة مخطط ايران للنيل من وحدة المغرب

ان قطع العلاقات الديبلوماسية مع ايران، هو نتيجة تدخل طهران الواضح عبر حليفها حزب الله اللبناني لتجييش عناصر البوايساريو وتهديد امن واستقرار المملكة.

بطبيعة الحال عندما تكون الأدلة الدامغة والمعطيات بين يدي المغرب فهذا يؤكد أموراً وأحداثا جرت كانت تهيئ لهذه الشروط وعلى رأسها التالي :

1- فتح جمهورية لبنان بشكل مفاجئ أحضانها للجبهة الانفصالية “البوليساريو”، الأمر الذي يمكن اعتباره خطوة مؤدية إلى هذه العواقب وهي دعم حزب الله للبوليساريو ، لأنه لا يمكن أن يمر موقف كهذا دون توقيعه وموافقته (وبالتأكيد إعطاء الضوء الأخضر الإيراني).

ولقد نشرت وسائل إعلامية صورا لتنظيم ندوات حول الصحراء المغربية حضرها انفصاليو البولساريو وسياسيون من لبنان و سوريون و بطبيعة الحال سفير الجزائر بلبنان ونظمتها ثمثيلية “البوليساريو” الانفصالية في المشرق العربي، بتنسيق مع بعض الفعاليات التنظيمية المساندة لها بلبنان، و التي تعتبر المغرب مستعمِرا للصحراء المغربية ، وتدعهما في ذلك الجزائر- الدولة.

2- كان البوليساريو أعلن بطريقة غير محسوبة عزمه نقل مدنيين ومليشياته العسكرية إلى المنطقة العازلة؛ وهو ما اعتبره المغرب استفزازا غير مسبوق.

3- سقوط الطائرة الجزائرية وما أحاط بها من أخبار أمنية استراتيجية تهدد الوجود الجيوسياسي وما يحتويه من أخطار أمنية.

4- البرلمانيون المغاربة من الأغلبية والمعارضة أكدوا على أن المغرب لن يقف مكتوف الأيدي أمام الاستفزازات المتوالية لخصوم الوحدة الترابية، مشددين على أن هناك خطوطا حمراء لا يمكن السماح بتجاوزها. وأضافوا خلال اجتماع مشترك لتدارس مستجدات القضية، أن المغرب سيتعامل بالجدية والحزم المطلوبين في مواجهة هذه التحركات.

فهذا التحول الخطير يعتبر من أبرز التحديات الأمنية والتي ارغمت المغرب على أخد المزيد من اليقظة والحذر من التطورات التي وقعت في ملف الصحراء.

وبالتالي فهذا القرار رد طبيعي ونتيجة حتمية في انتظار الرد الدبلوماسي الإيراني.

اما بخصوص الشيعة المغاربة فهناك أصناف منهم من لا يأبه، فقط يريد تشيعا في العبادات والمعتقدات والطاعات ومنهم من يعلن الولاء التام والأعمى لنصرالله وحزب الله وإيران، فهو يبصم ولا يبالي ..!

الإعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: